اخبار رياضية

مجاهد يعلق على مقولة “ليس كل ما يعرف يقال” ويؤكد: اتحاد الكرة مسؤول عن أخطاء الخطابات

مجاهد يعلق على مقولة “ليس كل ما يعرف يقال” ويؤكد: اتحاد الكرة مسؤول عن أخطاء الخطابات

رد أحمد مجاهد رئيس لجنة إدارة اتحاد الكرة السابق على اتهام الأهلي للجببلاية بعدم استضافة مباراة نهائي دوري أبطال إفريقيا، وحقيقة مديونية الاتحاد بـ600 مليون جنيه.

وقال مجاهد في تصريحات تلفزيونية لفضائية “أون تايم سبورتس2” عبر برنامج “جمهور التالتة”: “أقول للاتحاد الحالي أتمنى ردودكم تكون بأدلة وليست بتصريحات”.

وأضاف: “المواربة وعدم الشفافية في الخطأ الذي حدث هو سبب الأزمة، أسهل شيء أن تلقي المسؤولية على الإدارة السابقة، ولكن سهل جدًا أن نرى تاريخ خطاب الاتحاد الإفريقي”.

وأردف: “وعندما أرسل الاتحاد المصري لكرة القدم خطابًا لوزارة الرياضة، كان لاستكمال عدم الشفافية وليس له قيمة، ومن الوارد أن يكون بسبب التشويش على خطأ عدم استضافة النهائي، وإدراج طلب بيراميدز من أجل التنصل من مسؤولية عدم استضافة نهائي الأبطال، وإلا نريد أن نعرف تاريخ خطاب بيراميدز للاتحاد كان متى؟”.

وعن ترك الاتحاد مديون بـ600 مليون، استكمل: “الاتحاد كان عليه التزامات وله استحقاقات، والأندية المصرية عليها استحقاقات، بجانب استحقاقات لدى الاتحادين الدولي والإفريقي وأيضًا الاتحاد العربي، والشركة الراعية”.

واستطرد: أما عن مقولة -ليس كل ما يعرف يُقال-، فأنا لم أحدد مواعيد بطولة إفريقيا والمونديال، ومقولتي هذه كانت بناءً على تصويت من جانب الاتحادين الدولي والإفريقي بشأن المواعيد ولكن لم يكن يريد أحد من المسؤولين أن يصل الأمر للإعلام”.

واستأنف: “حاولنا بكل ما نملك في هذا الملف، ولكن قرار الاتحاد الدولي كان أكبر منا، أسهل شيء أن أتنصل من المسؤولية وألقيها من على قبلي، وعندما سُئلت عن رأيي قلت إن هناك خطأ حدث في ملف نهائي دوري الأبطال، وأن اتحاد الكرة لا يجب أن ينتظر لجنة من الوزارة لعمل تحقيق”.

من المخطئ.. مناظرة مثيرة بين جمال علام وأحمد مجاهد بشأن الأهلي وملعب نهائي إفريقيا

وأكد: “بعد مباراة نيجيريا والحديث عن عقد كيروش والشرط الجزائي، كيروش قال أنا مثل الجنرال عندما يتحدث عن المجموعة بهذا الشكل كيف سيحترمني اللاعبين، وقال لي بعد رحيله أنا لم أكن أتخيل أنهم سيجبروني على الرحيل”.

وأشار: “مندهش من عدم اعتذار اتحاد الكرة على الهزيمة من إثيوبيا”.

وأردف: “لو كنت مكان جمال علام لما سقطت في خطأ أزمة ملف النهائي، ولم أكن سأتخلى عن أصحاب الخبرات لو نسيت شيء هم يذكروني”.

واختتم: “جمال علام أحترمه ولكن ليس جمال علام في 2018 هو نفسه جمال علام 2022، أتمنى تقبل الاختلاف، وليس عيبًا الاعتراف بالخطأ”.

مجاهد يعلق على مقولة “ليس كل ما يعرف يقال” ويؤكد: اتحاد الكرة مسؤول عن أخطاء الخطابات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

17 + 15 =

زر الذهاب إلى الأعلى